الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر
 

 الإقتناص من فضائل سورة الأخلاص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عماد بن زكلاب بن محمد
حياه الله


عدد المساهمات : 33
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

الإقتناص من فضائل سورة الأخلاص Empty
مُساهمةموضوع: الإقتناص من فضائل سورة الأخلاص   الإقتناص من فضائل سورة الأخلاص Icon_minitimeالأحد يناير 13, 2008 9:16 pm

الإقتناص من فضائل سورة الخلاصأيها الأحبة أن من فضائل هذه السورة المباركة هو:1. أنها صفة الرحمن الرحيم-عز وجل-.2. وأن الله تعالى يحب قارئها.عن عائشة-رضي الله عنها-:أن النبي-صلى الله عليه وسلم-بعث رجلاً على سرية،وكان يقرأ لأصحابه في صلاتهم،فيختم ب{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ }،فلما رجعوا ذكروا ذلك للنبي-صلى الله عليه وسلم-،فقال: (سلوه:لأيّ شيء يصنع ذلك؟)فسألوه،فقال:لأنها صفة الرحمن،وأنا أحب أن أقرأ بها.فقال النبي-صلى الله عليه وسلم-: (أخبروه أن الله تعالى يحبه).أخرجه البخاري(7375)3.أن الذي يحبها ويديم تلاوتها يدخله الرحمن الجنة.عن أنس بن مالك-رضي الله عنه- قال كان رجل من الأنصار يؤمهم في مسجد قباء فكان كلما افتتح سورة يقرأ بها لهم في الصلاة مما يقرأ به، افتتح ب(قل هو الله أحد) حتى يفرغ منها ثم يقرأ بسورة أخرى معها وكان يصنع ذلك في كل ركعة فكلمه أصحابه فقالوا إنك تفتتح بهذه السورة ثم لا ترى أنها تجزئك حتى تقرأ بأخرى! فإما أن تقرأ بها وإما أن تدعها وتقرأ بأخرى فقال ما أنا بتاركها إن أحببتم أن أؤمكم بذلك فعلت وإن كرهتم تركتكم وكانوا يرون أنه من أفضلهم وكرهوا أن يؤمهم غيره فلما أتاهم النبي صلى الله عليه وسلم أخبروه الخبر فقال (يا فلان ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك؟ وما حملك على لزوم هذه السورة في كل ركعة؟) قال: إني أحبها. قال: (حبك إياها أدخلك الجنة).(صحيح الترغيب والترهيب(1484) 4.وانه بسبب قرأتها تجب له الجنة. عن أبي هريرة-رضي الله عنه- قال أقبلت مع النبي صلى الله عليه وسلم فسمع رجلا يقرأ (قل هو الله أحد ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (وجبت) قلت: وما وجبت؟ قال: (الجنة).(صحيح الترغيب والترهيب(1478) 5.أنها تعدل ثلث القرآن.عن أنس بن مالك-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن . صحيح التعليق ( 2 / 224 ) وعن أبي سعيد؛أن رجلاً سمع رجلاً يقرأ: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ }،يرددها،فلما أصبح جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم،فذكر ذلك له-وكأن الرجل يتقالها-فقال النبي صلى الله عليه وسلم:(والذي نفسي بيده،إنها لتعدل ثلث القرآن)(صحيح الترغيب والترهيب\1484)6.أن الذي يقرأها ثلاث في الصباح وثلاث في المساء تكفيه من كل شيء.عن معاذ بن عبد الله بن خبيب،عن أبيه قال:أصابنا عطش وظلمة،فانتظرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي لنا،فخرج فأخذ بيدي،فقال: (قل) فسكت،قال: (قل) قلت:ما أقول؟ قال: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌوالمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاثاً،تكفيك كل يوم مرتين)وفي لفظه(تكفك كل شيء)صحيح الكلم الطيب(19)7.أنه كلما يقرأها المسلم عشر مرات يبنى له قصراً في الجنة.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ }حتى يختمها،عشر مرات،بنى الله له قصراً في الجنة)فقال عمر:إذاً نستكثر يا رسول الله؟فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الله أكثر وأطيب)السلسلة الصحيحة(589)وأيضاً إن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قرأ{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } عشر مرات،بنى الله له قصراً في الجنة،ومن قرأها عشرين مرة بنى الله له قصرين في الجنة،ومن قرأها ثلاثين مرة بنى الله له ثلاثة قصور في الجنة)فقال عمر بن الخطاب:إذاً لتكثر قصورنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الله أوسع من ذلك) السلسلة الصحيحة(2\136)8.أن الداعي بما تضمنته من أسماء الله الحسنى،فإنه مجاب الدعوة لأنه قد دعى بأسم الله الأعظم.عن عبد الله بن بريدة،عن أبيه:أنه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فإذا رجل يصلي،يدعو يقول:اللهم إني أسألك بأني أشهد أن لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد،ولم يكن له كفواً أحد.قال: (والذي نفسي بيده،لقد سأله باسمه،الأعظم الذي إذا سئل به أعطى،وإذا دعي به أجاب).صحيح سنن الترمذي(2763)9.هي شفاء وحصن ورقية فعلى المسلم أن يتعوذ ويتحصن بها من كل ذي شر.عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما وقرأ فيهما (قل هو الله أحد) و(قل أعوذ برب الفلق) و(قل أعوذ برب الناس) ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات .البخاري(5017)10.هي خير سورة نزلت في الكتب السماوية المقدسة.عن عقبة بن عامر قال : لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم،فابتدأته فأخذت بيده،فقلت: يا رسول الله،بم نجاة المؤمن؟ قال : (يا عقبة،أخرس لسانك و ليسعك بيتك، و ابك على خطيئتك ) . قال : ثم لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم،فابتدأني فأخذ بيدي، فقال: (ياعقبة بن عامر،ألا أعلمك خير ثلاث سور أنزلت في التوراة و الإنجيل والزبور، و القرآن العظيم؟)قال:قلت:بلى،جعلني الله فداك.قال:فأقرأني: ( قل هو الله أحد ) و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس )ثم قال: (يا عقبة،لا تنسهن ولا تبت ليلة حتى تقراهن) . قال : فما نسيتهن منذ قال: (لا تنسهن ).وما بت ليلة قط حتى أقرأهن.قال عقبة،ثم لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فابتدأته،فأخذت بيده،فقلت:يا رسول الله،أخبرني بفواضل الأعمال.فقال: ( يا عقبة،صل من قطعك و أعط من حرمك و اعرض عمن ظلمك ) .السلسة الصحيحة(890-891)فسورة هذه بعض فضائلها لهي جديرة بالعناية حفظاً وتحفيظاً تلاوتاً وتدبراً وفهماً وعملاً وأعتقاداً. أخوكم المحب:عماد بن زكلاب بن محمد الحديدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإقتناص من فضائل سورة الأخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم المنتديات الشرعية :: منبر القران وعلومه-
انتقل الى: